الرئيسية / اصلاحات منزلية سريعة / أعطال التكييف وطرق إصلاحها

أعطال التكييف وطرق إصلاحها

المكيّف
المكيّف هو عبارة عن جهاز كهربائيّ يركّب داخل السيّارات والبيوت، ويستخدم لخفض درجات الحرارة في فصل الصيف، ورفعها في الشتاء، وتختلف هذه الأجهزة باختلاف المكان الذي توضع فيه، فما يناسب المصانع لا يستخدم في البيوت، ولكن مبدأ عملها واحد لا يختلف، حيث تعمل بنفس فكرة الثلاجة التي تعمل بغاز الفريون الذي يقوم بنقل الحرارة من داخل المكان الذي تستخدم فيه إلى خارجه في الصيف، والعكس في الشتاء.

 

أعطال التكييف وطرق إصلاحها
تتعرّض هذه الأجهزة كمثيلاتها للأعطال المفاجئة، ممّا يجعلها في حاجة دائمة وفصلية لعمليّة صيانة وتصليح، وفي مقالنا هذا سنتناول بعض الأعطال التي تصيب المكيّفات، وطرق إصلاحها.

 

ضعف الكفاءة
ينتج هذا العطل عن انسداد فلتر الهواء والمبخّر بالأوساخ والأتربة، ممّا يؤدّي إلى تراكم الثلج على المبخّر وبالتالي نزول الماء وتساقطه من الجهاز، أو بسبب تلف الضاغط نتيجة لارتفاع درجة الحرارة والضغط، أو تلف وتآكل المحرّكات نتيجة ارتفاع حرارتها، ويمكن حلّ هذه المشكلة من خلال الصيانة الدوريّة الشاملة التي تقوم بتنظيف كل من المكثّف، والفلاتر، وخرطوم صرف المياه، والمبخر، وتزيل الأوساخ العالقة وغيرها، بالإضافة إلى تنبيهها للمستخدم حول ضرورة ضبط درجات الحرارة وإغلاق الشبابيك والأبواب.

 

سقوط المياه من الجهاز
يحدث هذا العطل نتيجة أسباب مختلفة كأن يحدث انسدد في الخرطوم الخاص بعملية التصريف؛ وذلك بسبب عدم وجود عزلٍ خاصٍ بالمواسير ممّا يجعل الرطوبة تتجمّع عليها، أو بسبب تجمع الثلج على زعانف وبداية المبخّر نتيجة انسداد الفلتر أو وجود تنفيس للهواء، ممّا يجعلها بحاجة لصيانة تقوم على تنظيف الثلج المتراكم، وإغلاق مكان التنفيس إن وجد.

 

توقف المبخرة عن العمل
يكون ذلك مع استمرار عمل الضاغط، وانبعاث رائحة حرق: وينتج هذا العطل بسبب تآكل واحتكاك في المحرك، أو بسبب تلف في الكباستور، أو وجود شيء يعيق حركة مروحة المبخر، أو نتيجة ارتخاء المسمار الذي يثبت المروحة، وفي هذه الحالة يجب تحديد العطل أولاً، ثم علاجه كتغيير المحرك إذا كان تالفاً، أو تغيير الكباستور، أو إزالة ما يعيق حركة مروحة المبخر، أو ربط المسمار إن كان مفكوكاً.

 

توقف التبريد وسماع صوت في الضاغط
ينتج ذلك نتيجة ارتفاع الضغط، وتلف المروحة الخاصة بالمكثف، ممّا يؤدّي إلى ارتفاع درجة حرارة الضاغط، وبالتالي فصله عن العمل، أو نتيجة ارتفاع درجة حرارة الشمس المسلطة على الجهاز الخارجي للمكيّف، وفي هذه الحالة يعالج العطل بإجراء صيانة شاملة، وتغيير القطعة التالفة كالكباستور أو المحرّك.

 

هناك الكثير من الأعطال التي تحتاج للحديث المطول عنها كتوقف عمل المروحة الداخليّة وإصدارها للأصوات، وارتفاع استهلاك التيار (الواط) عن المعدل الطبيعي وغيرها.

تكييف السيارة
يعدّ تكييف الهواء في السيارات من الأمور المهمّة جداً والضرورية في حياتنا اليومية؛ فالتكييف من الأمور المهمّة جداً في بعض البلاد الحارّة في الصيف نسبياً كالشرق الأوسط وبعض مناطق أوروبا والولايات المتّحدة الأمريكيّة ليس فقط لأنّه يوفر الراحة واليسر أثناء القيادة، بل يخفّف من وقوع الحوادث التي تنتج عن عدم الاستقرار النفسيّ، فالقيادة في ظروف غير مريحة تسبّب وقوع الحوادث وخاصّة في البلاد شديدة الحرارة أو البرودة.

 

المكونات
تتشابه مكونات التكييف في السيارة ومكونات جهاز التكييف في المنزل، والمكونات الأساسية في كل مكيف كالآتي:

الضاغط: وهو جهاز يستخدم للضعط ويقوم بضغط غاز التبريد المستخدم في المكيف، ويعمل باستخدام الكهرباء.
المكثف: وهو أداة للتكثيف لولبية الشكل وتخزن غاز التبريد السائل وتبرد بالهواء من الخارج.
الصمام: وهو من الأدوات الرئيسية في كلّ مكيف ويقوم ببخّ سائل التبريد المذكور مسبقاً في المبخر.
المروحة: وتقوم المروحة بسحب وجذب الهواء من السيارة وتمرّرها لجهاز التبخير.
مبخّر التبريد: وهو لولبيّ الشكل ويمرّ فيه سائل التبريد المستخدّم في المكيّف.
صمام التبريد: ويقوم بتوصيل غاز التبريد في الحالة الغازية إلى ضاغط الغاز.

 

آلية العمل
يعمل مكيف الهواء في السيارة بالخطوات التالية:

يقوم الضاغط، بضغط غاز التبريد السائل ودفعه ليمرّ بأنبوب المكثف اللولبي، ويمرّ الهواء من خارج السيارة على المكثف، فيقوم الهواء بامتصاص بعض حرارة الغاز المضغوط مسبقا ليتحوّل إلى سائل.
يبخ الصمام سائل التبريد في الأنبوب اللولبي للمبخر.
تقوم المروحة بسحب الهواء من داخل مقصورة السيارة ليمرّ على المبخر.
يبرد سائل التبريد بعضا من حرارة الهواء المار من قبل المروحة فيبرد، ويعود سائل التبريد للحالة الغازية مرة ثانية بسبب امتصاصه للحرارة.
يدخل الهواء البارد إلى السيارة، وتتكرر العملية عن الصمام من جديد.

 

ضعف تبريد مكيّف السيارة
هناك عدّة أسباب لضعف التبريد في مكيف السيارة ومنها ما يلي:

قد يكون الفريون المستخدم تجارياً ولا يقدم المستوى المطلوب.
ارتفاع حرارة جسم السيارة.
تلف فلتر الهواء.
تعطل مروحة الثلاجة.

 

حل مشكلة ضعف تبريد مكيف السيارة
يجب تعبئة فريون من الشركة المصنعة الأصلية لضمان الحصول على نتائج جيدة.
عند ملاحظة ارتفاع درجة حرارة السيارة فيجب الإسراع لحل المشكلة، وحل هذه المشكلة هو تبريد الرديتر ويجب استخدام ماء تبريد خاصة وليس الماء العادي، وتغيير غطاء الرديتر باستمرار.
يجب مراقبة فلتر الهواء أيضا، وتغييره إن استلزم الأمر، لأنّ عطل فلتر الهواء يسبب ضعفاً في دفع الهواء للداخل.
فحص مروحة الثلاجة وصيانتها باستمرار.
فحص الضاغط وقوة ضغطه أمر مهم جداً، ويجب استبدال الضاغط في حال ضعف قوته.

مكيف الهواء أو بالإنجليزية (Air conditioner): هو عبارة عن جهاز يعمل بالطاقة الكهربائية، يقوم على تلطيف الجو، وتعديل حرارته بخفضها أو رفعها حسب رغبة المستعمل لهذا الجهاز، فإذا كانت الحرارة مرتفعة في الصيف، يستطيع صاحب الجهاز أن يخفض الحرارة إلى المستوى الذي يرغب به ويرتاح عليه، أما إذا كانت الحرارة منخفضة في فصل الشتاء، فتستطيع معظم أنواع المكيفات أن ترفعها إلى المستوى المطلوب، والذي يتحقق عنده الدفء، فمن المعروف أن هناك نوعان من المكيفات، أحدهما: يستطيع التبريد والتسخين، والآخر يستطيع التبريد فقط.

 

المكيف يستعمل في الأماكن المغلقة، حيث يوضع في إحدى الغرف في المنزل، ويوضع أيضاً في المكاتب، والشركات، والمحال التجارية، والمصانع، ويوضع أيضاً في وسائل النقل الحديثة مثل: السيارات، والطائرات. وهناك العديد من أنواع المكيفات، والتي تختلف فيما بينها من ناحية الحجم والشكل، والمساحة التي تقدر على تحسين الجو فيها، فهناك مكيفات تناسب المنازل والشركات والمحال التجارية، وهناك مكيفات تناسب المصانع، والمراكز التجارية الكبيرة.

 

لا بد قبل توضيح الكيفية التي يعمل بها المكيف من ذكر المكونات التي يتكون منها، والمكونات هي على النحو التالي:

الضاغط (compressor).
المُكَثِّف (condenser).
صمام التمدد (expansion valve).
المُبَخِّر أو مُبَرِّد الهواء (evaporator).

هذه هي المكونات الأساسية للمكيف، ويضاف إليها بعض المكونات الأخرى مثل: وحدة التحكم، والمراوح، والأنابيب، وغيرها. ومبدأ عمل المكيف شبيه إلى حد ما بمبدأ عمل الثلاجة، فالذي يقوم بعملية تبريد الهواء في المكيف هو مركب عضوي كيميائي يسمى بـ (الفريون)، والفريون هو الاسم التجاري للمركب العضوي الكيميائي المعروف الذي يسمى بـ (الكلوروفلوروكربون / Chlorofluorocarbon / CFC).

 

يقوم الضاغط بضغط غاز الفريون حتى ترتفع درجة حرارته ويرتفع ضغطه، ثم يتم دفعه إلى المكثف الذي يحتوي على أنابيب تعمل على تكثيف غاز الفريون وطرد الحرارة منه عن طريق مروحة التكثيف إلى أن يَبْرُد ويتحول إلى سائل، ثم بعد ذلك، يمر سائل الفريون في صمام التمدد الذي يقوم على تخفيض ضغطه، ثم بعد ذلك ينتقل هذا السائل إلى المبخر الذي يقوم بنقل الهواء الحار من الجو المحيط، ويقوم بتبريده بواسطة سائل الفريون، وفي هذه اللحظة ترفع تدريجياً درجة حرارة سائل الفريون بفعل الهواء الحار الذي قام بامتصاص الحرارة منه وتبريده، ويتحول بفعل هذه الحرارة إلى غاز، ويعود مجدداً إلى الضاغط، لتبدأ دورة التبريد مرة أخرى، ويستمر المكيف بالعمل على هذا النحو، حيث تنخفض حرارة الغرفة إلى المستوى المطلوب.

عن Dina

شاهد أيضاً

تصليح حوض الاستحمام

إن التمتع بحمام دافئ يُشعرك بالرفاهية ويتسبب في شعورك بالاسترخاء بعد يوم شاق كما أنك ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *