الرئيسية / نصائح لحواء / كيف أغير ديكور غرفتي

كيف أغير ديكور غرفتي

تغيير ديكور الغرفة
يهتم الكثيرون في وضع لمساتهم الخاصّة عند تجديد ديكور غرف نومهم، ليتمكّنوا من صنع ملاذ خاصّ لهم يجدون فيه كل ما يحتاجونه للشعور بالراحة والسكينة والاطمئنان، فمهما كان مصمّم الديكور جيّد في عمله إلّا أنّه لا يستطيع أن يتعرف عل رغبة الشخص الدقيقة في طبيعة الديكور الذي يحتاجه ليشعر بالراحة، كما أنّ معظم مصمّمي الديكور يهملون رغبة العميل فيما يحب أن يتواجد في غرفته ويركزون جل اهتمامهم على أن يكون ديكور الغرفة عصري ومجهّز بأحدث التجهيزات، وللراغبين في عمل ديكور غرفتهم بأنفسهم قمنا في هذه المقال بتوضيح شامل لجميع الأمور الواجب أخذها بعين الاعتبار لعمل ديكور مريح ويعكس اهتمامات الشخص وميوله.

 

اختيار الألوان
يجب الحرص عند اختيار الألوان المختلفة للغرفة أن تكون متناسقة ومنسجمة مع بعضها البعض وغير متضاربة،فيكون لون طلاء الجدران منسجم مع لون الستائر والسجاد والفرش، ولإضافة الألوان التي تعكس شخصيتنا في ديكور الغرفة يمكن الاستعانة بمدرج الألوان لتحديد درجات الألوان التي تنسجم مع بعضها البعض من ضمن الألوان التي نفضلها، مع الحرص على أن تكون ألوان فرحة ومتفائلة كي تبعث التفاؤل على نفسية الجالس في الغرفة.

 

الانتباه إلى المقاييس
عند اختيار أثاث الغرفة يجب أن ينسجم حجم قطع الأثاث مع حجم الغرفة، فيكون مقياس كل من السرير والخزانة والكنب مناسب لمساحة الغرفة تاركاً فراغاً يسمح بحرية الحركة بين أرجاء الغرفة.

 

الإضاءة الجيدة
الإضاءة الجيدة في الغرفة تمنع الشعور بالكسل والملل والإكتئاب، ويمكن توفير الإضاءة الجيدة من خلال وضع مصباح ذو إضاءة قوية في سقف الغرفة وتجنب المصابيح الملونة والمغطية بالزجاج الملون الذي من شأنه أن يضعف من قوة إضاءة المصباح، مع وجود مصباح صغير بجانب السرير لإنارته عند الاستيقاظ ليلاً دون عناء الخروج من السرير لإنارة ضوء الحائط

 

الستائر
أن تكون الستائر مصنوعة من قماش جيد النوعية بحيث تحجب أشعة الشمس الحارة الداخلة إلى الغرفة في حال تم إسدالها، وأن يكون لونها ملائم مع الألوان الأخرى في الغرفة.

 

السجاد
يمكن للون السجاد وحجمه أن يضفي منظراً جمالياً على الغرفة، وذلك من خلال تحديد نوع شكل السجاد التي تحتاجه الغرفة فإذا ما كانت المساحة التي ستوضع بها السجادة مربعة الشكل، فمن الأفضل اختيار سجادة بيضاوية الشكل لتعطي اتساعاً أكبر لشكل الغرفة والعكس صحيح.

 

ترتيب الأثاث
لتجنب التعب في نقل الأثاث من مكان إلى آخر حتى نحدد موقعه المناسبة من الممكن رسم مخطط بسيط لشكل الغرفة وحجمها وتحديد عدة اختيارات لترتيب الأثاث في الغرفة على ورقة الرسم، واختيار الأكثر ملائمة بينها.

غرفة النوم
غرفة النوم هي المكان الذي يقضي به الإنسان معظم ساعات يومه، ولا نبالغ حين نقول بأنّ نصف عمره يقضيه داخل هذه الغرفة الصغيرة، التي يمضي فيها ساعات طويلة للنوم، وأخرى لأداء الأعمال الخاصة به سواءً للدراسة أو إتمام عمله الخاص، وكذلك للتأمل والجلوس مع النفس، لذا فإنّ ترتيب الغرفة واختيار الأثاث المناسب لها مع تناسق الألوان يؤثر على نفسية الشخص بشكلٍ مباشر، فلا بد إذن من الإهتمام بتفاصيلها التي تعكس بالضرورة ذوق الشخص وأناقته وحتى شخصيته، وقبل أن يهمّ الشخص بطلاء غرفة نومه يحتار في أيّ الألوان يناسبها، بحيث يأخذ بعين الاعتبار الألوان المفضّلة لديه، وتناسق ألوان الأثاث معه، كذلك حجم الغرفة، بالإضافة إلى آخر صيحات الموضة العالمية وأهمّ الألوان الدارجة لغرف النوم.

 

اختيار لون الغرفة الخاصة
سوف نستعرض فيما يلي مجموعة من الأمور التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار قبل الشروع بطلاء الغرفة:

اختيار اللون الذي يحقّق الارتياح النفسي: لا بد أن يحقّق لون الغرفة الهدف الأساسي منه، وهو أن يتوافق وميول الشخص ورغبته الخاصة بحيث إذا نظر إلى سقف الغرفة أو جدرانها قبيل النوم يشعر براحة وهدوء، بحيث يكون اللون من الألوان المفضّلة لديه والتي تبث في نفسه الاسترخاء والسعادة، وذلك لأنه سيقضي ساعاتِ طويلة فيها لذا لا بد أن تتناغم وأهوائه الشخصية.
اختيار اللون المناسب للأثاث: بحيث يتوجب على الشخص السعي للتنسيق بين لون الأثاث ولون الجدران، حتى لا يختار لوناً بعيداً أو شاذاً مما يشعره بالإنزعاج أو التشتت أو الأرق، حيث إنّ الألوان غير المتسقة تسبّب ضغطاً نفسيّاً، ويمكنك الاستعانة بشبكة الإنترنت أو بعض المجلات للتعرّف على أكثر الألوان المتجانسة والمنسجمة، ولا بد أن يأخذ الشخص وقته الكافي لاختيار اللون؛ لأنّه لن يغيره يومياً أو حتى شهرياً، لذلك لا بد أن يدقق قبل اتخاذ القرار.
اختيار اللون المناسب للشخصية: إذ إنّ لكل لون تأثيره النفسي وانعكاساته على شخصية الإنسان، لذا يميل البعض للون دون الآخر، فاللون الوردي مثلاً يرمز للأنوثة والحب والهدوء، فهو من أكثر الألوان تناغماً مع غرف الإناث، وهو لا يناسب الشباب مطلقاً، أمّا اللون الأبيض فهو يرمز للسلام والهدوء والاسترخاء، لذا قد لا يتناسب مع الشباب المفعم بالحيوية والنشاط، أمّا اللون البيج فهو من أكثر الألوان اختياراً في المنطقة العربية لأنه يتماشى مع معظم ألوان الأثاث ويناسب غالبية أحجام الغرف، أمّا اللون الأزرق فهو المفضّل لدى الشباب الذكور لأنه يرمز للحيوية والهدوء والحب وسعة الأفق، أما اللون الأخضر فهو يناسب كبار السن وليس الشباب؛ لأنّه يدلّ على الرتابة والاسترخاء والروتين.
اختيار اللون حسب حجم الغرفة: بحيث إذا كانت مساحة الغرفة صغيرة لا بد من اختيار الألوان ذات الظلال الخفيفة والفاتحة حتى توحي بالاتساع الواسع، أمّا إذا كانت الغرفة كبيرة وواسعة فيمكن اختيار الألوان المشرقة والحارة فهي تعطيها الرشاقة والحيوية وتوحي بصغر حجمها.

التصميم الداخلي
يعرّف التصميم الداخلي على أنّه العمليّة التي تتكوّن من مجموعة من الخطوات التي تشتمل على التفكير والتخطيط في كيفية الاستغلال الأمثل للمساحات الفارغة داخل حيز معين على أكمل وجه، وبطريقة تحقّق انسجام جميع العناصر المضافة إلى هذا الحيز مع بعضها البعض، وتسهيل الوصول إليها، بالإضافة إلى تحقيق الراحة للمستخدمين، مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة تحقيق هذا التصميم المتطلبات اللازمة لضمان الأمن والسلامة، هذا عدا عن تحقيق الجانب الجمالي.

 

حيث يبدأ المصمم الداخلي عمله بالبداية من خلال اللقاء مع صاحب البيت أو المكتب، ومعرفة احتياجاته ورغباته وحدود الميزانية المتوفرة لديه، ومن بعدها يتوجّه لرؤية الموقع الذي سيقوم بتصميمه من الداخل، ويقوم برسم مخطّطه، ووضع الأفكار الرئيسيّة للتصميم المتبع، ثمّ يتمّ عرضها على صاحب الموقع للموافقة عليها والشروع بتطبيقها بشكل عملي، ولكن عدا عن شكل الأثاث، أو أغراض الزينة المختلفة التي يتمّ إدراجها في التصميم، يجب على كلّ مصمّم أن ينتبه لنقطة مهمة جدّاً، وهي اللون المختار ومدى ملائمته للمكان، بناءً على العديد من الدراسات والأبحاث، فقد تبين أن الألوان قادرة على التأثر على مزاج الناظر إليها إمّا بشكل إيجابي أو سلبي، وفي هذا المقال، سنوضّح لكم أفضل الألوان المستخدمة لطلاء غرف النوم.

 

أفضل لون لغرفة النوم
تعتبر غرفة النوم، هي المكان الذي يتوجه إليه الجميع مع نهاية يومهم لينالوا قسطاً من الراحة وينعموا بالقليل من الهدوء، لذلك يجب الحرص على الاهتمام بتصميمها بطريقة تؤدّي هذا الغرض المنشود، ولعلّ أكثر شيء بإمكانه أن يؤثر على جو الغرفة والإحساس الذي تعكسه هو لونها، وفيما يلي بعض النصائح لاختيار أفضل الألوان لهذه الغرفة:

اللون البيج: وهو لون كلاسيكي يبعث اللون البيج شعوراً بالراحة، حيث أنه يعمل على تهدئة الأعصاب، وإعطاء جو من الدفء والحميمية، سواء في فصل الصيف أو فصل الشتاء، كما وأنّه يليق بجميع ألوان الأثاث.
اللون الأزرق: تعتبر درجة اللون الأزرق الفيروزي من أجمل الألوان التي يمكن أن يتمّ طلاء غرف النوم بها، فحتماً سيذكر بالبحر والهدوء والانتعاش، بالإضافة إلى ذلك فهو لون يؤدّي إلى التركيز والاسترخاء.
اللون البنفسجي: يبحث هذا اللون الشعور بالحماسة والغرابة والمتعة في آنٍ واحد، وهو لون يليق بالجنسين، ويستطيع المتزوجون من خلال اللعب بالإضاءة أن يخلقوا أجواءً ساحرة في غرفة نومهم.
اللون الأخضر: لأنّه لون الطبيعة، فهو من شأنه أن يشعر العين بالراحة، كما وأنّه يؤدّي إلى الشعور بالاسترخاء والهدوء، كما وقد قام العديد من خبراء التصميم بالنصح بطلاء غرف النوم باللون الأخضر؛ لأنّه يدل على الخصوبة والإنتاج.
اللون الأحمر: خاصّة للمتزوجين، فهو يدلّ على الحب، ويعطي أجواءً ساحرة للغرفة.

عن Dina

شاهد أيضاً

نصائح لإزالة ملصق برطمانات الطعام

يقوم الكثير من الأشخاص بإعادة استخدام البرطمانات الزجاج للتخزين وبعض الأعمال الأخرى. الجانب السيئ في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *